1840 - 1939

العصر الذهبي لـ بوفيه

1840 – 1939

1840


غادر فريدريك بوفيه لندن متوجّها إلى فلورييه حيث أدار ورش صناعة الساعات العائدة للشركة، والتي عمل فيها في ذلك الحين 175 شخصاً.

1849


توفي إدوارد بوفيه في فلورييه عن عمر ناهز الـ 52 سنة. وفي هذه الأثناء، كسبت شركة فلورييه ووتش الكثير من النقود في الصين. ولفترة طويلة كانت بوفيه مثالاً للساعة بالنسبة للنخبة (سكان الصين) وحتى كعملة تجارية خلال قرن. «(الساعة الصينية;) A. Chapuis»

1855


فازت بوفيه خلال المعرض العالمي المنعقد في باريس، بالميدالية الذهبي في فئة “الساعة الفاخرة” لزوج من الساعات المطلية بالميناء التي قامت بتصنيعها بتكليف من إمبرور إوف تشاينا (إمبراطور الصين).

1889


وفي عام 1889 ، تقدّم أكبر أبناء ألفونس، فريتز بوفيه، للحصول على براءة اختراع لكرونوجراف فلايباك مجهّزة بعقرب ثواني ثاني، عداد الدقائق، وعداد الساعة، مما يسمح بقياسات تصل إلى 24 ساعة. وقدمت الآلية البارعة إمكانية استخدام الكرونوجراف كمنطقة زمنية ثانية.

1939


تقدّمت بوفيه بطلب ترخيص من أجل ساعة Easel ، الذي يسمح باستخدام ساعة الجيب كساعة للطاولة وبراءة اختراع لكرونوجراف إيقاف وقت أحادي ما يزال حتى الآن موضع تقدير جامعي الساعات.